كلية العلوم الاسلامية تشارك في المؤتمر الدولي للوسطية والتعايش


كلية العلوم الاسلامية تشارك في المؤتمر الدولي للوسطية والتعايش

شارك الاستاذ الدكتور محمد جواد محمد سعيد الطريحي عميد كلية العلوم الاسلامية بجامعة بغداد
 ورئيس مجلس عمداء كليات العلوم الاسلامية والاقسام المناضرة ورئيس مجلس تحسين الجودة 
فيها في المؤتمر الدولي للوسطية والتعايش لمناقشة مرحلة مابعد داعش الذي اقامه الوقف السني
 ببغداد ببحث عنوانه (دور لجنة العمداء في مواجهة الغلو والتطرف والارهاب .

البحث تناول دور لجنة عمداء كليات العلوم الاسلامية في تبني الوسطية والتعايش والاعتدال منهجا 

ووسيلة في تواصلها وتجسيرها مع مختلف الهيئات الدينية والشرائح الاجتماعية والمؤسسات الوقفية
 والاكاديمية في الداخل والخارج ، فعقد المجلس العديد من المؤتمرات العلمية والندوات والورش الفكرية
 التي دعت لتفكيك خرائط التطرف والعنف والارهاب ‘ كما ان المجلس استحدث اقساما للفكر والفلسفة
 وحوار الاديان في مختلف الكليات الاسلامية ، كذلك تواصل المجلس عبر لجنة تحصين الطلبة من الفكر
 الداعشي للحوار الفاعل المباشر مع الطلبة في مختلف الكليات لازالة ما علق في عقولهم من شبه، كذلك
 عرض البحث دور المجلس في التنسيق مع مختلف الجامعات العربية والعالمية سعيا لوضع برامج فكرية
 مشتركة تسهم في رفع الهوية الأكاديمية تعزيزا للسلم المجتمعي .

ويذكران مؤتمر الوسطية والتعايش كان قد اقيم برعاية رئيس مجلس الوزراء الدكتور حيدر العبادي وباشرف

 الدكتور الهميم في فندق الرشيد ببغداد .

ترأس الجلسة ممثل الازهر الشريف الاستاذ الدكتور حامد ابو طالب اذ تمت مناقشة عدد من البحوث التي ركزت

 على اهم السبل والمعالجات لمواجهة التطرف والارهاب والغلو ووجوب تطوير تلك الأساليب من اجل بناء جيل 
جديد يخلو من هذا المرض .كما تم التركيز على تصحيح استخدام المصطلحات الاسلامية التي أسيئ استخدامها 
والعمل على نشر الدين الصحيح الذي يمثل الوسطية والاعتدال .

فيما بين الباحثون ان انتشار التطرف جاء بسبب أناس لا يعرفهم احد ولا يعرف اين درسوا وتتلمذوا وهذه الأسباب

 التي يجب الوقوف عليها وابعاد الشباب عنها .