التعليم تعتمد نظام العبور للعام الدراسي الحالي


قررت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، اعتماد نظام العبور والسماح للطالب الراسب بتحميل مادة أو مادتين فقط للعام الدراسي 2011- 2012، والعبور إلى المرحلة التالية. 

وقال المتحدث الرسمي لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي قاسم محمد جبار إن اعماما وجه الى  الجامعات كافة وهيئة التعليم التقني والكليات الأهلية كافة “تضمن اعتماد نظام العبور والسماح لطلبة الدراسات الأولية في الكليات والمعاهد الحكومية والأهلية وللدراستين الصباحية والمسائية (والتي تعتمد النظام الفصلي او السنوي) الراسبين بتحميل مادة أو مادتين فقط للعام الدراسي 2011- 2012.  والعبور إلى المرحلة التالية”.

وتابع المتحدث الرسمي انه تقرر أن يكون “امتحان الطالب في المادة المحمّل بها من 100% في الموضوعات الإنسانية والتي ليس فيها دراسة عملية ومختبرية، اما الموضوعات العلمية التي تتطلب مختبراً علمياً فتحتسب درجات النظري والعملي وحسب التعليمات الامتحانية النافذة، ولا يرقى الطالب إلى الصف الأعلى إلا بعد اجتياز الامتحان في المادة المحمّل بها وفي حالة رسوبه يرقن قيده استناداً إلى التعليمات الامتحانية النافذة لاستنفاده أربع محاولات

وأوضح جبار أن الدرس الفصلي سوف يعامل على انه سنوي لأغراض التحميل ولا يجوز عبور الطالب في حالة رسوبه بأكثر من مادتين فصليتين بأي حال من الأحوال، وسيخير الطالب بالافادة من هذا القرار او اعادة السنة دواما وامتحانا وحسب التعليمات الامتحانية النافذة، مبيناً انه سيتم تطبيق التعليمات الامتحانية النافذة فيما يخص طلبة الصفوف المنتهية.