العلوم الإسلامية تنظم حفلها السنوي المركزي بيوم الضاد

نظم قسم اللغة العربية في كلية العلوم الإسلامية بجامعة بغداد، حفله السنوي المركزي احتفاءً بيوم الضاد العالمي، الذي يصادف الثامن عشر من شهر ديسمبر كانون الأول من كل عام. وذلك على قاعة السيدة الزهراء عليها السلام.
الاحتفاء تضمن افتتاح معرض للبوسترات العلمية والثقافية التي تحدثت عن مراحل من تاريخ اللغة العربية واهميتها وما شهدته من تطور، بعد ذلك توجه الحضور إلى قاعة الاحتفاء، وقد شرع المحتفون حفلهم، بقراءة معطرة للقرآن الكريم، بعدها قرأ الحاضرون سورة الفاتحة على رواح شهداء العراق الأبرار.
المحتفون وقفوا لسماع النشيد الوطني، ثم ألقى عميد الكلية الدكتور محمد جواد محمد سعيد الطريحي كلمة في المحتفين شاد بها بمآثر اللغة العربية وعلمائها لى مدى القرون الطوال، ثم ألقى رئيس قسم اللغة العربية الدكتور أحمد خالد الكبيسي كلمته في هذه المناسبة والتي تضمنت الكلام عن قدسية هذه اللغة وكيفية النهوض بها وقد بين أن الأمم تنهض بلغتها ، وبعدها الدكتور صاحب أبو جناح الذي بين في كلمته بأننا ماضون على طريق أسلافنا في الذود عن هذه اللغة لغة القرآن الكريم ، وقد ألقى الدكتور سلمان عباس قصيدته التي أثرى بها الحفل بمعلوماته العلمية القيمة ليعلن للعالم أجمع بأن نتشرف ونفتخر ونسمو بهذه اللغة العظيمة التي بها بنيت الحضارات ولم تزل شاخصة في أرجاء المعمورة، ومن جانبه تحدث الدكتور أحمد شاكر غضيب عن أحد الشخصيات العربية وهي الدكتورة عاتكة الخزرجي، وقد قدمت فرقة التمثيل في الكلية مسرحية عن اللغة العربية وضرورتها الإنسانية، بعد ذلك كرم العميد الطريحي نخبة من رواد اللغة العربية.