العلوم الإسلامية تنظم ورشة عمل بشأن المخدرات

نظمت كلية العلوم الإسلامية بجامعة بغداد ورشة عمل بشأن المخدرات وأثرها على المجتمع، وذلك على قاعة آل البيت عليهم السلام.
الورشة قدمها الدكتور عمار كامل الخطيب التدريسي في كلية العلوم الاسلامية والدكتور الطبيب ضرغام صادق مرزه الطبيب المتخصص في الجامعة المستنصرية، وكان الهدف من تنظيمها هو بيان الضرر الذي يجلبه تعاطي المخدرات ولاسيما على فئة الشباب وما يجره من انحرافات كثيرة تؤدي إلى الفتك بتلك الفئة المهمة من المجتمع.
واشار الخطيب، الى أن للمخدرات أضراراً متعددة وبليغة على الفرد والمجتمع المحلي، ولاشك أن تفشيها وإنتشارها بين أفراد المجتمع من أخطر الأمور التي يجب الحد منها ومحاربتها بكافة الوسائل الممكنة ومنع إنتشارها.
واكد مرزه المخدرات يؤدي الى إدمان الفرد عليها، وبالتالي حدوث أضرار بالغة على الصحة العامة للإنسان وخاصة على القوى العقلية، مشددا على أن المخدرات تحول المدمن لشخص يصبح عبئاً على نفسه وعلى أسرته وعلى المجتمع بشكل عام كما قدم العبادي شرحا مفصلا عن أنواع المخدرات.
واوصا الباحثون في الورشة الى ضرورة التوعية بحقيقة الخمر والمخدر وادراك حجم الخطر والتكاتف والتازر بين افراد المجتمع ومؤسساته للحد من هذا الوباء الخطير وصده قبل استفحاله .
ملاحقة المروجين والمهربين للمخدرات والمتاجرين بها وايقاع اقصى العقوبات عليهم .
تنمية الوقاية الذاتية بالايمان و الخوف من الله تعالى في قلوب الناس واهمهم الناشئة والشباب فالروح الاسلامية المؤمنة حقا تحرر الانسان من المخدرات والخمر .