العلوم الاسلامية تناقش الأحاديث الواردة في الأعمال المكفِّرة للذنوب

ناقشت كلية العلوم الاسلامية بجامعة بغداد رسالة _( الأحاديث الواردة في الأعمال المكفِّرة للذنوب ما تقدَّم منها وما تأخَّر-دراسة تحليلية- ) للطالبة فاطمة رعد من قسم العقيدة والفكر الاسلامي على قاعة ال البيت .
وتكمن اهمية الرسالة في انها تكشف اللثام عن النصوص النبوية التي وردت في موضوع كفران الذنوب المقدمة والمؤخرة, وبيان حكمها ومراد الشارع منها مظهرةً سعةَ عطاء الله وجزيلَ فضله على عباده, فهو تعالى يُعطي لعبده الكثيرَ مقابلَ عمله الصغير.
وخرجت الرسالة بجملة من التوصيات والنتائج منها تنوع الأعمال التي تغفر الذنوب , فمنها ما هو بين العبد وربه, ومنها ما بين العباد أنفسهم, ومنها ما يحتاج إلى جهد بدني, ومنها ما يكتفي بالنطق باللسان فقط, ومنها ما هو مخصوص بمكان أو زمان, ومنها ما هو مطلق كما تنوعت درجات الأحاديث , فمنها ما هو صحيح لذاته, ومنها ما هو حسن بقي على حاله, ومنها حسن ترقَّى إلى الصحيح لغير, ومنها ضعيفٌ بقي على حاله, ومنها ضعيفٌ ترقَّى إلى درجة الحسن لغيره.
وقد اجيزت الرسالة بتقدير مستوفٍ من قبل لجنة المناقشة المتكونة من الاستاذ الدكتور احمد عبد الجبار رئيسا والدكتور محمد عز الدين والدكتور يونس قدوري اعضاءا والدكتور محمد سراج الدين عضوا ومشرفا .