قسم الشريعة يقيم ندوة عن هدر المال العام

قسم الشريعة يقيم ندوة عن هدر المال العام

     برعاية أ. د محمد جواد محمد سعيد الطريحي عميد كلية العلوم الإسلامية بجامعة بغداد، نظّم قسم الشريعة ندوة علمية بعنوان (هدر المال العام أسبابه وعلاجه)، وذلك على قاعة الفراهيدي.  وقد قدّم أ. د مجيد علي محمد الندوة بحديثه عن غسيل الأموال؛ بوصفه عملا غير مشروع، ويوحي صاحبه للمتعاملين معه أنه حالة مشروعة كحال المؤسسات التجارية والاقتصادية، وأشار المحاضر إلى أن بداية ظاهرة غسيل الأموال كانت في امريكا اللاتينية.

وقد تناول الكثير من الآيات الكريمات والأحاديث الشريفة، التي تحرّم تعاطي تجارة المعاملات المحرمة كالمخدرات والخمور والربا. وبين العقوبات الدنيوية، ومنها التعزير ومقاطعة من يأكل المال الحرام، فضلا عن العقوبات الأخروية، كعدم قبول عبادته ولا تقبل زكاة ولا صلاة ولا بركة في ماله، منبها إلى الحديث الشريف: (الأمانة تجلب الرزق والخيانة تجلب الفقر).

بعدها عرض أ.د أحمد حسوني لتاريخ الغسيل، والعقوبات القانونية المتعددة،  ولاسيما البنوك التي قامت بمجموعة من الإجراءات للتخفيف من هذه الظاهرة، ومنها  الإجراء الإداري المعروف: (من أين لك هذا؟)… ومن ثم يتابع المصرف جواب  العميل،  وما وراءه من حقائق، مبينا أن كل القوانين في بلدان العالم حرم غسيل الأموال. وفي الختام أثريت الندوة بمداخلات عدد من الأساتذة والطلبة الذين حرصوا على الاستفادة مما عرضه الأستاذان من آراء سديدة تحث على الوقاية من هذه الظاهرة.