الشيخ الآصفي نتاجه العلمي والفكري

العلوم الإسلامية في مؤتمر مشترك عن العلامة الآصفي

   شاركت العلوم الإسلامية بنحو فاعل، في المؤتمر المشترك الذي نظمته كلية الآداب بجامعة بغداد، إلى جنب بيت الحكمة، وجامعة النهرين. الذي انعقد تحت شعار ( الشيخ الآصفي نتاجه العلمي والفكري).

   المؤتمر الذي انعقد على قاعة الإدريسي في كلية الآداب، في يوم الأحد الموافق 11/ 11/ 2015، شهد حضور عدد كبير من مسؤولي التعليم العالي والبحث العلمي، إلى جنب شخصيات علمية أكاديمية و حوزوية، فضلا عن جمهور كبير غصت به قاعة المؤتمر.

    افتتح المؤتمر بتلاوة مباركة للقرآن الكريم، تلا ذلك قراءة سورة الفاتحة على أرواح شهداء العراق الأبرار، ومن ثم أعقبته كلمة الدكتور وليد الحلي، مستشار رئيس مجلس الوزراء لشؤون التعليم العالي والبحث العلمي بين فيه المنزلة العلمي والجهادية للعلامة الفقيد، بعد ذلك ألقى عميد كلية الآداب  الأستاذ الدكتور صلاح عايد الجابري  كلمة، أشاد بها بالمواقف الكثيرة للعلامة الآصفي.

العلوم الإسلامية شاركت بدورها في هذا المؤتمر، باللجنة العلمية متمثلة بعميدها الأستاذ الدكتور محمد جواد الطريحي،  رئاسة اللجنة الإعلامية متمثلة بالأستاذ المساعد الدكتور صفاء عبد الله برهان، فضلا عن الدكتور رياض سالم ساجت من اللجنة التحضيرية بالمؤتمر، والدكتورين باسم محمد حسين، وعمار باسم، باحثين في المؤتمر.

الجدير ذكره أن المؤتمر شهد بحوثا متعددة، مثلت المحاور التي وضعت له، بما جادت به ذات العلامة الآصفي، كالسيرة الشخصية، والنشأة العلمية، والتفسير والبحوث القرآنية، والأبعاد السياسية، والاجتماعية، والفقه والأصول، والأخلاق والعرفان.