العلوم الإسلامية تنظم حفلا مركزي لتخرج طلبتها

العلوم الإسلامية تنظم حفلا مركزي لتخرج طلبتها
برعاية الأستاذ الدكتور محمد جود محمد سعيد الطريحي، عميد كلية العلوم السلامية بجامعة بغداد،
نظمت أقسام الكلية حفلا مركزيا لتخرج طلبتها. وذلك على حدائق الكلية
.
الحفل بدأ بتلاوة مباركة من القرآن الكريم، بعدها عزف السلام الوطني، ووقف الحاضرون لقراءة
 سورة الفاتحة على أرواح شهداء العراق، بعدها استعرض طلبة الأقسام العلمية، أمام عميد الكلية
ومعاونيه ورؤساء الأقسام العلمية
.
كردوس قسم الشريعة كان الأول في الاستعراض، وجاء من بعده كردوس قسم اللغة العربية،
 فكردوس قسم العقيدة والفكر الإسلامي، بعدها كردوس قسم الاديان المقارنة، بعده كردوس الفلسفة الإسلامية،
 فكردوس الحضارة والآثار الإسلامية. وقد صحبتها تصفيق حار لتوديع هذه الدورة من طلبة الكلية،
ومن ذلك ما أنشده المقرئ الدولي عتيد الرضوي موشحات
.
من جانبه ألقى عميد الكلية كلمة في الحفل، ابتدأها بأهمية العلم في الحياة، وأنه لا يتوقف عند حد، ودعا الطلبة
المتخرجين إلى عدم الوقوف عند محطة علمية، بل المسير إلى آخر العمر، ودعاهم إلى إصلاح المجتمع.
ونبذ الكراهية وقبول الآخر والتعايش معه
.

وفي ختام الحفل كرم عميد الكلية، الأستاذ الدكتور داوود سلمان، مسؤول المكتب الإقرائي، در الكلية
 لحصول كليتنا على المرتبة الاولى في مهرجان الكوفة القرآني. وبعدها ذهبت كراديس الطلبة
لالتقاط صورة تذكارية لتخرجهم
.