العلوم الاسلامية تناقش رسالة ترجيحات ابن المنذر النيسابوري

نوقش في كلية العلوم الاسلامية بجامعة بغداد رسالة (ترجيحات ابن المنذر النيسابوري (ت318هـ)في باب الحدود والجنايات من خلال كتابه الأوسط من السنن والإجماع والاختلاف) للطالبة خالدة مطرود من قسم الشريعة على قاعة ال البيت في الكلية.
الرسالة تناولت دراسة ترجيحات الأئمة الفقهية التي لها أهمية خاصة ، تتمثل في إبراز جهود صاحب الترجيح وبيان فقهه ، الإفادة من السبل التي يسلكها أصحاب الترجيحات في طرح ترجيحاتهم الفقهية.
كما بينت الرسالة مدى تجرد صاحب الترجيح للدليل وعدم تعصبه للمذهب الذي ينتسب إليه وأن الرأي المقرون بالدليل بغيته ، وهذا يظهر جلياً في هذه الترجيحات التي خالف فيها ابن المنذر النيسابوري للمذهب الشافعي أو المشهور منه.
الباحثة مطرود تحدثت بشان الرسالة قائلة : إن دراسة الترجيحات تثري الملكة الفكرية لدى الباحث ، وتعطيه القدرة على أن يسلك منهج الفقهاء في دراسة المسائل الفرعية والنوازل العصرية وإن بابي الحدود الجنايات من الأبواب المهمة في الفقه الإسلامي التي يحتاج طالب العلم إلى معرفة أحكامها ،وان الإمام ابن المنذر النيسابوري – رحمه الله – من علماء المذهب الشافعي المبرّزين ودراسة ترجيحاته تبين شيئاً من جوانب شخصيته الفقهية، وفيها نشر لعلمه واعتراف بفضله ، وقيام بشيء من حقه الواجب على طلاب العلم.
وقد اجيزت الرسالة بتقدير الامتياز من قبل اللجنة المكونة ابراهيم جليل علي رئيساً والدكتور عبد الخالق ناجي والدكتور ادريس ابراهيم صالح اعضاءا والاستاذ الدكتور حيزومة شاكر رشيد عضوا ومشرفا .