العلوم الاسلامية تناقش التخريج الاصولي لمسائل القضاء

ناقشت كلية العلوم الاسلامية بجامعة بغداد اطروحة التخريج الأصولي لمسائل القضاء والشهادات في كتاب المُحلى لابن حزم الظاهري (ت 456هـ) وموقف القانون من هذه المسائل للطالبة رجاء ناهي محمد الدليمي من قسم الشريعة الاسلامية على قاعة ال البيت في الكلية.
وتكمن اهمية موضوع الاطروحة في إنَّ علم التخريج الأصولي من أهم العلوم التي تُساعد الباحث في كيفية استنباط الحكم من النصوص الشرعية و ضرورة التعرف على أحكام منصب القضاء ذو اهمية كبيرة وذلك لخطورته وحاجة الناس إليه، وكذلك أحكام الشهادة وما يتعلق بها كحكم أدائها وصيغتها وعدالة الشهود وعددهم وغير ذلك من الأحكام الموجودة في ثنايا هذه الأطروحة.
وخرجت الرسالة بجملة من النتائج والتوصيات منها فيما يخص حكم القاضي وهو في حالة غضب، لم يوضح المشرّع العراقي هذه المسألة، لذلك يجب أن يكون هناك نصٌّ صريحٌ بعدم نفاذ حكم القاضي وهو غضبان، نظراً لخطورة هذه المسألة، ويمكن أن يضع المشرّع معياراً للغضب، مثلاً كثرة صُراخ القاضي في الجلسة وعدم هدوئهِ، وكأنَّ شيئاً يُشغله غير الدعوى المعروض ، لم ينص قانون الإثبات العراقي على سنٍ معينة للشاهد عند أداء الشهادة، وإن عدم ذكر عمر معين للشاهد يُعدُّ نقصاً في التشريع يتحتم على المشرّع إكمالهُ لتحديد عمر الشاهد المتقدم لغرض تأدية الشهادة ة أمامه، أو محاباة القاضي في كلامهِ ونظراتهِ لأحد طرفي الدعوى دون الآخر.
وقد خرجت الاطروحة بتقدير جيد جدا عالي من قبل اللجنة المكونة من الاستاذ الدكتور سامي جميل رئيسا والاستاذ الدكتور حيزومة شاكر والدكتور حسام حسين والدكتور سلمان عبود والدكتورة رغد حسن اعضاءا والاستاذ الدكتور احمد حسوني عضوا ومشرفا .