العلوم الاسلامية تناقش ثقافة صفوان بن إدريس التُجَيْبِي

ناقشت كلية العلوم الاسلامية بجامعة بغداد رسالة _( ثقافة صفوان بن إدريس التُجَيْبِي (ت 598 هـ)في ضوء نصوصه الأدبية ) للطالبة إسراء هاشم محيسن من قسم اللغة العربية على قاعة ال البيت.
وتكمن اهمية موضوع الرسالة في ان مفهوم الثقافة في الدراسات الحديثة، معانٍ متعددة، فهو من أكثر المفاهيم جدلا، بحسب طبيعته التراكمية، نتيجة الميراث الاجتماعي الكبير للمنجز الإنساني عامة؛ لذا ألفنا تجلياتها في العلوم والآداب والعادات والمعتقدات والأخلاق. ومن ثم كانت رافدا مهما، ومرجعية معلومة في ثقافة الأدباء، ومنهم صفوان بن إدريس التجيبي، الذي تعددت موارده الثقافية، وكان لها أن تبرز في مظانه الأدبية.
الرسالة خرجت بجملة من النتائج والتوصيات منها ، تناثرت الكثير من المفردات (العقائدية والعبادية)؛ لتشكل مرجعية بنيوية ومعنوية، تمظهرت في رؤية صفوان ومنجزه الأدبي، وكانت تحكم رؤية صفوان الثقافية، فيما يتعلق بعقيدته وعبادته، ما أظهرت صورة أدبية، ذات مرجعية عقائدية رصينة، تخللت نثره وشعره معا.
و كان للحديث النبوي الشريف، منزلته في أدب صفوان، فاستثمر تلك الثقافة الدينية، وغرسها في متونه الأدبية، على المستوى الكلي والجزئي؛ لتتشكل معها لغة أدبية عالية، ذات نكهة دينية، تؤشر مساحات واسعة من الحياة والمعتقدات.
وقد اجيزت الرسالة بتقدير مستوفي من قبل لجنة المناقشة المتكونة من الاستاذ الدكتور رعد ناصر رئيسا والدكتور زياد طارق والدكتورة بشرى عبد عطية اعضاءا والدكتور صفاء عبدالله برهان عضوا ومشرفا