قسم الشريعة والقانون يقيم ندوة علمية عن المذاهب الإسلامية

قسم الشريعة والقانون يقيم ندوة علمية عن المذاهب الإسلامية

عقد قسم الشريعة والقانون في كلية العلوم الاسلامية- جامعة بغداد في يوم الاثنين الموافق 23/2/2015، ندوته العلمية الموسومة ( المذاهب الاسلامية ) وقد ألقى محاضرتها الاستاذ المساعد الدكتور أحمد عليوي حسين الطائي، وأدار فقراتها الأستاذ المساعد الدكتور محمد رياض الطبقجلي .

 استعرض المحاضر بيان المقصود بالمذاهب، وأسباب ظهورها ونشأتها وتطورها وما لها من أثر في تاريخ التشريع ؛ لما أنتجته من ثروة تشريعية عظيمة نوعا وكما في مختلف مجالات الحياة الإنسانية، يظهر من خلالها الوجه العلمي الناصع للإسلام وما يمتاز به من سعة ومرونة وصلاحية لمواكبة احتياجات الناس في شؤونهم كلها.

كما تناول بيان حدود العلاقة بين المذاهب الإسلامية. وأنها تقوم على أساس التكامل والتعاون على البر والتقوى لبناء الأمة الإسلامية الواحدة التي تضم المسلمين جميعهم وتخدم الإنسانية كلها؛ إذ الأصل في المذاهب كلها أنها تمثل مدارس كبرى لفهم الإسلام وتعمل نشره بين الناس، فهي كلها مندرجة تحت مظلة الإسلام ولا يمكن أن يكون مذهب بعينه هو الإسلام كل الإسلام مهما بلغ من فضل في إمامه الذي أنشأه وأتباعه ونتاجه العلمي. فدين الله تعالى أعظم من أن يختزل في مذهب واحد بعينه. وإذا ما تعاملنا مع المذاهب من منظور علمي مجرد ستكون عامل قوة للإسلام والمسلمين، وأما إذا أقامها المسلمون مقام الإسلام وجعلوها أساس ولائهم وبرائهم فإنها ستكون حتما سببا لتفرقهم وتناحرهم وضياع شأنهم بين الأمم.

وختمت المحاضرة ببعض التوصيات، خلاصتها: ضرورة نشر ثقافة التعاون بين المسلمين والتكامل بين فئاتهم، ونبذ كل أشكال العصبية وأسباب التفرقة، واعتماد ذلك وبثه في مناهج التربية والتعليم والدراسات بمختلف مستوياتها، والارتقاء بالخطاب الديني بما يضمن تحقيق ذلك، واستغلال وسائل التواصل والاتصال لبلوغه.