العلوم الإسلامية بجامعة بغداد تقيم حلقة نقاشية بشأن محنة آثار الموصل

العلوم الإسلامية  بجامعة بغداد تقيم حلقة نقاشية بشأن محنة آثار الموصل

   برعاية مباشرة من الأستاذ الدكتور محمد جواد محمد سعيد الطريحي عميد كلية العلوم الإسلامية بجامعة بغداد، أقامت الكلية حلقة نقاشية بشأن محنة الموصل وتحت عنوان (تعزيز الوعي الآثاري واجب وطني وضرورة إنسانية)، وذلك على قاعة الزهراء عليها السلام ، في يوم الأربعاء الموافق 4/3/ 2015.

   الحلقة أفتتحت بالسلام الوطني، وقراءة سورة الفاتحة على أرواح الشهداء، بعدها ألقى عميد الكلية كلمة أعرب فيها عن الفعلة الشنعاء، التيقامت بها عصابات داعش الإرهابية، بتحطيمهم لآثار المتحف الموصلي العريق، إذ قال: (العبارات غير كافية لأن الجريمة كبيرة جدا، ولابد لنا من بلورة حزمة من المفاهيم والرؤى تعزز وعينا الآثاري، وما نملك من كنوز، نعرف بها أجيالنا، ونرمم بها ذاكرتنا الحضارية).

ثم ألقى الأستاذ سعد سلّوم عضو المجلس العراقي لحوار الأديان، وهو: (أنا مؤمن وعلينا جميعا أن نؤمن بأنا إذا فقدنا عناصر في الحاضر فإن الماضي يبقى هو الذي يجمعنا).

   تلا ذلك عرض فلم وثائقي عن متحف الموصل العريق. بعدها افتتحتأعمال الحلقة النقاشية التي أدارها الدكتور جاسم حرجان رئيس قسم الحضارة والآثارالإسلامية بكلية العلوم الإسلامية، و ضمت كل من أ. نسيبة الهاشمي، من قسم الحضارة والآثار بجامعة بغداد، وأ.م. د عامر الجميلي من كلية الآثار بجامعة الموصل، والأستاذ جنيد عامر من المتحف العراقي، و د. نادية فاضل عبد من قسم الحضارة والآثار بكلية العلوم الإسلامية.  الذين أجمعوا على عظيم الخسارة التي منيتبها الحضارة الإنسانية بما عملته معاول داعش الإرهابية، ودعوا إلى ضرورة حماية مايمكن حمايته من تلك الآثار التي تمثل المهد الأولى للحضارات الإنسانية.

وبعد اختتام الحلقة النقاشية جرت مداخلات من السادة الحضور ، بشأن موضوع الآثار وما جرى من مآس على مدينة الموصل، بما أثرى الحلقة، وختاما قام عميد الكلية بتوزيع الشهادات التقديرية على السادة المحاضرين.