منبر العلوم الإسلامية للثقافة والمعرفة يعقد محاضرة دولية إلكترونية

 

عقد منبر العلوم الإسلامية للثقافة والمعرفة محاضرة دولية إلكترونية، استضاف فيها الأستاذ الدكتور محمود حيدر من لبنان، والأستاذ المساعد الدكتور ياسين الويسي من قسم الفلسفة الإسلامية في كلية العلوم الإسلامية. اللذان قدما محاضرة بعنوان (الخطاب الفلسفي و سؤال التجديد). وقد أدارها كلا من معاون العميد للشؤون العلمية الأستاذ الدكتور ثائر إبراهيم الشمري، ومدير شعبة الإعلام الدكتور صفاء عبد الله برهان.
في البدء افتتح الدكتور حيدر محاضرته متحدثا عن معضلة الانسداد في الفكر الفلسفي، و أشار إلى أن ذلك عائد الى سلسلة من الأسباب أهمها وقوف التفلسف عند حدود السؤال عن الطبيعة و عن الانسان، بوصفه كائنا طبيعيا محضا، ولكن حقيقة الإنسان و أبعاده الوجودية تتعدى ذلك؛ لأنه كما يقول حيدر ليس مجرد حيوان ناطق، وإنما هو كائن ميتافيزيقي فهو الكائن الوحيد الذي أعطي مهمة الخلافة الالهية. بعدها ذلك تحدث عن ضرورة إنقاذ الفلسفة من معضلتها الفعلية عبر تفعيل النقاش حول ما أسماه الميتافيزيقا البَعدية .اي تلك التي تتجاوز معوقات الفلسفة الإغريقية و تفتح على آفاق تفكير جديدة في فهم حقائق الوجود.
من جانبه تحدث الدكتور الويسي إلى إنجازات الفلسفة الإسلامية؛ بوصفها فلسفة أصيلة، وليس مجرد ناقل، كما ذهب إليه عدد من الباحثين الغربيين، فضلا عن بيان القطيعة الإبستمولوجية بيننا وبين الماضي من تراثنا الزاخر بالنتاج المعرفي، وأسباب هذه القطيعة التي حددتها المحاضرة بالمركزية الغربية وأشغال الفكر الفلسفي الإسلامي المعاصر بقضايا جانبية، علاوة على محاربة الإبداع من قبل السلطات التي فرضتها الدوائر الاستعمارية.