كلية العلوم الاسلامية تناقش التنمية المستدامة في الفكر الإسلامي

    ناقشت كلية العلوم الاسلامية بجامعة بغداد  اطروحة (التنمية المستدامة في الفكر الإسلامي  ) للطالب  عبد الحسين جبار حسن  من قسم العقيدة والفكر الاسلامي على قاعة ال البيت (عليهم السلام).

  وتكمن اهمية موضوع الرسالة  في انها تدرس ثقافة التنمية الاسلامية  المستدامة التي تقوم أساساً على وضع حوافز تقلل من التلوث وتقلل من حجم النفايات والمخلفات وتقلل من حجم الاستهلاك الراهن للطاقة وتضع ضرائب تحد من الاسراف في استهلاك الماء والموارد الحيوية؛ والعالم الإسلامي أولى من غيره في شيوع مثل هذه الثقافة.

 وخرجت الرسالة بجملة من التوصيات والنتائج منها : أن خطط للتنمية المستدامة التي تضمن مستقبل العالم الإسلامي، لابد أن تنسجم تمام الانسجام مع مقَومات إمتنا العقدية والحضارية وتطورها التاريخي الخاص . وإلا فإنها ستنتهي بالإخفاق الكامل ، لأن تلك الخطط التنموية ، إذا نقلت نقلا ًحرفياً ، فإنها لن تتلاءم مع خصائص أمتنا الإسلامية و لابد من تجاوز النموذج الغربي إلى ابتكار نموذج إسلامي جديد، وإن أي مشروع حضاري إسلامي صادق في توجهه نحو الإبداع والتفوق واستقلال لابد أن يتحرر أولاَ من النموذج الغربي، الذي اثبت فشله في العالم الإسلامي.

 واجيزت الاطروحة بتقدير مستوف من قبل لجنة المناقشة المتكونة من 

الدكتور عبد هادي فريح رئيسا والدكتور عبد الرحمن ابراهيم حمد والدكتور ياسين حسين علوان والدكتور حيدر كريم جاسم والدكتور حسناء ناصر ابراهيم اعضاء والدكتور خليل حسن رهك عضوا ومشرفا . 

وحضر المناقشة عميد الكلية الدكتور نعمة دهش فرحان  ومعاونيه للشؤون  العلمية والدراسات العليا الاستاذ الدكتور ثائر ابراهيم الشمري؛ للمتابعة عن كثب الاجواء العلمية.