تدريسية بقسم الحضارة والآثار الإسلامية تنشر بحثا آثاريا بمجلة آداب بغداد

نشرت الدكتورة نجاة علي التميمي، التدريسية بقسم الحضارة والآثار الإسلامية بحثا بعنوان (برج باب الحلبة بين النقض والتنقيب)، وذلك على صفحات مجلة كلية الآداب بجامعة بغداد.
البحث إماطة لثام عن نتائج تنقيبات مهمة، لم يتم نشرها من قبل، فضلا عن تحديد مادة الصنج المعشقة ان كانت حجرا او آجرا، وقد أومئت الدكتورة التميمي سبب هذه اللبس في الموضوع، وأن الترجيح كان ينبئ بما اوردته كتب التاريخ من صور للأثر قبل إزالته، بحسب المخلفات الفنية ، بما لم تصل نماذج مشابه في آثار اخرى؛ الا بعد ان تسنى لها الاطلاع والمشاهدة العينية على العديد من نماذج للصنج الأجرية المعشقة، عند زيارة الباحثة للقاهرة، والتي شاكل مجموعة منها، ما هو موجود في عقد مدخل باب الحلبة في مباني شارع المعز. فضلا عن أن المدة الزمنية التي تم تشييد البرج فيها هو عصر ازدهرت فيه الزخارف الأجرية في العصر العباسي.
لذا اقتضت طبيعة البحث ان ينتظم على ثلاث مباحث، المبحث الأول: نبذة تاريخية مقتضبة لاسوار بغداد الشرقية بين النقض والصون والتوثيق، والمبحث الثاني: استكشاف البرج وأعمال التنقيب والصيانة، والمبحث الثالث: طرائق عمل الصنج المعشقة، فضلا عن نتائج البحث وملخص باللغة الانكليزية، وقائمة لمصادر البحث ومراجعه.