العلوم الاسلامية تناقش القواعد العقلية وأثرها في أصول الفقه

ناقشت كلية العلوم الاسلامية بجامعة بغداد رسالة القواعد العقلية
وأثرها في أصول الفقه عند الإمامية السيد محمد باقر الصدر إنموذجا)للطالب حسين علي جاسم من قسم الشريعة الاسلامية على قاعة ال البيت في الكلية.
وتكمن اهمية الرسالة في التعريف بمكانة القواعد العقلية وأثرها في أصول الفقه عند الشهيد الصدر(قدس سره). فان القدماء والمتأخرين من الأصوليين بحثوا تلك القواعد في مصنفاتهم الأصولية، ولكن بطريقتهم ومنهجيتهم العلمية الخاصة بهم. ولأجل الخروج من هذه الطريقة الكلاسيكية الحوزوية القديمة الى الطريقة الاكاديمية المعاصرة لتتميم الفائدة جاءت هذه الرسالة، لتتضمن بعض وجوه التجديد من حيث العرض والتبويب وفق منهجية وضوابط البحث.
وقد خرجت الرسالة بجملة من التوصيات والنتائج منها تبين لنا من تعريف المتاخرين من أصوليي الامامية للقاعدة العقلية بانها كل حكم عقلي يستنبط منه حكم شرعي سواء حكم به العقل استقلالا من دون ترتبه على حكم الشرع، أو كان حكم العقل به مترتبا على ثبوت حكم اخر ولو من جهة الشرع ثم يترتب على ذالك الحكم العقلي حكم شرعي أخر، أو كما عرفها الشهيد محمد باقر الصدر (قدس سره): (بأنها كل قضية يدركها العقل ويمكن أن يستنبط منها حكم شرعي)و اتضح أن للدليل العقليّ وظيفتين:الأولى: إثبات حجيّة القرآن والسنة والأدلة الأخرى المستعملة في عملية الاستنباط الشرعيّ والثانية: دخول الدليل العقلي كعنصر مشترك في عملية الاستنباط، وإثباته للحكم الشرعيّ بصورة مباشرة .
واجيزت الرسالة بتقدير جيد جدا عالي من قبل اللجنة المتكونة من الاستاذ الدكتور عمار كامل عبد الوهاب رئيسا والدكتور مهند سعدي حسن والمدرس عامر ياسين اعضاءا والدكتور محمود رجب احمد عضوا ومشرفا .