العلوم الاسلامية تناقش المقاصد العقدية في قصار السور القرآنية 

ناقشت كلية العلوم الاسلامية بجامعة بغداد رسالة (المقاصد العقدية في قصار السور القرآنية في مبحثي الالهيات والنبوات من سورة الضحى الى سورة الناس دراسة موضوعية ) للطالب مهنا حوري جاسم من قسم العقيدة والفكر الاسلامي على قاعة ال البيت .
وتكمن اهمية موضوع الرسالة في انه يتناول أشرف الكتب، وهو كتاب الله تعالى ويبحث في أهم علوم الدين، وهو علم العقيدة والذي له أهمية في تفعيل الفكر المقاصدي الذي من شأنه أن يبعث على احياء معاني العقيدة واسرارها في قلوب المسلمين, لتعود العقيدة الى دورها في التربية وقيادة النفوس.
وخرجت الرسالة بجملة من النتائج والتوصيات منها توصل البحث أن المراد بمقاصد العقائد: هي الحكم والاسرار والغايات التي اشتملت عليها العقيدة الاسلامية في تحقيق صلاح الإنسان في الدنيا والاخرة, ويكون هذا من خلال استقراء نصوص القرآن الكريم والسنة النبوية, والذي يفيد أن العقيدة الاسلامية تنطوي على تحقيق مصالح الإنسان وسعادته في الدارين.
والتأكيد الملح على أنّ علم مقاصد العقائد علمٌ قائمٌ بذاته، وله علاقة وطيدة بعلم مقاصد الشريعة، ويشتركان في التعابير الدالَّة عليهما، كلفظ: (المقاصد)، و(الأسرار) و(العلل) و(الفوائد)، وغيرها.
وقد اجيزت الرسالة بتقدير الامتياز من قبل اللجنة المتكونة من الدكتور عمار حكمت رئيسا والدكتور خليل ابراهيم سعيد والدكتور حبيب يعقوب اعضاءا والاستاذ الدكتور ثائر ابراهيم خضير عضوا ومشرفا .