العلوم الاسلامية تناقش عناصـر القـوة في الفكرالإسلامي

ناقشت كلية العلوم الاسلامية بجامعة بغداد اطروحة _( عناصـــــــــــــــــــر القــــــــوة في الفكـــــــــــــــــــــر الإســـــــــــــــــــــــــــــــــــلامي تحديات الواقع واستشراف المستقبل ) للطالب كريم عبد حمزة من قسم العقيدة الاسلامية على قاعة ال البيت .
تكمن أهمية البحث في إنّ هذا البحث عبارة عن رحلة ممتعة في أروقة الفكر الممتدة من الزمن السحيق في تاريخ الإنسانية , ومروراً بالزمن الحاضر , ثم الذهاب الى المستقبل بأماني و خيال يدعمه الإدراك العلمي ويحثه الحلم الوردي لصناعة مستقبل يليق بخير أمّة أخرجت للناس.
وخرجت الاطروحة بجملة من التوصيات والنتائج منها هذه الحياة الجديدة فرضت تساؤلات , وألحت على إيضاحات لكثير من المبهمات الطارئة على الحياة
الجديدة . كل هذه كانت عوامل أدت الى ولادة الفكر الإسلامي ضمن إطار ومبادئ الدين الجديد , الذي رفد الفكر الكثير من التصورات التي لم يسعها الفكر الآخر , للإجابة على كل تلك التساؤلات وإيضاح الملابسات وإثبات المعتقد بكل الوسائل المتاحة .
بدأ الفكر الإسلامي خطواته المتسارعة في طريق التطور التكاملي , وسط التدافع الشديد لأفكار واتجاهات فكرية لها حضورها الراسخ في محيط الجزيرة العربية – مهد ولادة الفكر الاسلامي – وهي صاحبة الحضارة العريقة , بالإضافة إلى بعض الأديان الحاضرة بقوة في المشهد الفكري . و لكن اتضح من خلال مجريات البحث أنّ هذا التدافع و الإحتكاك أثّر وتأثر بشكل وآخر بالفكر الإسلامي الجديد , الذي خرج منتصراً في عملية إثبات الوجود الفكري , وكانت له خصائص ومميزات , يفتقر إليها الفكر الآخر .
واجيزت الاطروحة بتقدير مستوفٍ من قبل لجنة المناقشة المتكونة من الاستاذ الدكتور عبد هادي فريح رئيسا والدكتور رعد سليمان حسين والدكتور عماد محمد والدكتور مروان عطا والدكتور عمار باسم اعضاءا والدكتور احمد وحيد بردي عضوا ومشرفا .