كلية العلوم الاسلامية تناقش مقاصد الشريعة الاسلامية عند العلامة عبد الوهاب   

 

   ناقشت كلية العلوم الاسلامية بجامعة بغداد  رسالة (مقاصد الشريعة الاسلامية عند العلامة عبد الوهاب خلاف من خلال كتابه السياسة الشرعية او نظام الدولة الاسلامية في الشؤون الدستورية والخارجية والمالية   ) للطالب طالب ناصر مرهج من قسم الشريعة الاسلامية على قاعة ال البيت (عليهم السلام).

    وتكمن اهمية الموضوع في ان له مساس بواقع الأمة , والفترة التي كَتَبَ فيها المؤلِف الكتاب يشبه إلى حدٍّ ما واقعنا المعاصر , حيث كان أواخر العهد العثماني وبداية عصر العلمانية , فكــــان  الصراع على أشدّه بين الإسلام من جهة , ودعاة العلمانية ورفض الدين من جهـــــــة أخرى , بدعوى أنّ الإسلام غير قادر على مواكبة الحياة , فجاءت جهود الشيـــــــــخ   عبد الوهاب خلاّف من أجل الدفاع عن الإسلام واثبات أنّ الدين الإسلامي يصلـــــــح  لجميع الأزمنة والأمكنة مهما طالت الحياة , وإنّما الخلل في التطبيق والجمود والتقليد  الأعمى والجهل .

     وخرجت الرسالة بجملة من التوصيات والنتائج منها : إنّ العلّامة عبد الوهاب خلّاف يعتبر له السبق , والريادة في إبراز السياسة الشرعيـــة بصيغتها المعاصرة , التي تناسب الأزمان المعاصرة , وإظهارها كعلم شرعي , له قواعــده وأصوله , ويُدرس في المعاهد , والكليات الشرعية , وذلك في مدرسة القضاء الشرعي فـــي مصر سنة 1923 كذلك كان للعلّامة خلّاف دور , وتأثير واضح لمن جاء بعده من العلماء والمفكرين الذيـــــن بذلوا جهوداً عظيمة من أجل ترسيخ علم المقاصد , واعتباره هو وسيلة العصر الشرعية التي  يمكن للأمة الإسلامية من خلالها مواجهة التحديات والمستجدات والتطورات . 

   وقد اجيزت الرسالة بتقدير مستوف من قبل لجنة المناقشة المتكونة من الدكتور احمد عليوي رئيسا والدكتور عطا مهدي فليح والدكتور عمر نواف اعضاء والدكتور علي جميل طارش عضوا ومشرفا .

   وحضر المناقشة عميد الكلية الدكتور نعمة دهش فرحان  والمعاون الاداري الدكتور اركان العتابي للمتابعة عن كثب الاجواء العلمية .