نشأتها وتطورها


أسست كلية العلوم الاسلامية في عام 1365هـ -1946م، بأسم كلية الشريعة، ثم ألحقت بجامعة بغداد في العام الدراسي 1962-1963م وعند إعادة تنظيم كليات جامعة بغداد تقرر دمج كلية الشريعة بكلية الآداب، وتحويلها إلى قسم باسم( قسم الدين).

وفي عام 1967م صدر نظام رقم (38) بتأسيس كلية في بغداد باسم كلية الإمام الأعظم للدراسات الإسلامية تابعة لديوان الأوقاف، ويعد رئيسها الأعلى السيد رئيس الجمهورية، وتختص الكلية الجديدة بالتعليم العالي في علوم العقيدة والشريعة واللغة العربية. وهدفها العمل على حفظ التراث وكفاية علمية وقدرة على تقريب سلوك الفرد والمجتمع لمبادئ الشريعة الإسلامية. أُلحقت الكلية بوزارة التعليم العالي جامعة بغداد بتاريخ 1/1/1979 وسميت كلية الشريعة، بدلاً من كلية الإمام الأعظم بتاريخ 11/7/1979. أًلحق بها قسم الدين من كلية الآداب بجامعة بغداد بتاريخ 21/8/1982 وبهذا أَصبح في كلية الشريعة قسمان هما: قسم الدين وقسم الدراسات الإسلامية. وفي صيف 1411هـ – الموافق 1990م حدث تعديل نوعي على منهاج الكلية بما يخدم رفع المستوى العلمي فيها فاستقرت المناهج على الشكل الذي نجده في الدليل وتم تغيير قسم الدين إلى قسم أصول الدين، وقسم الدراسات الإسلامية إلى قسم الشريعة وتم تغيير أسم الكلية إلى كلية العلوم الإسلامية.


وفي عام 1434 هـ – الموافق 2012  تم استحداث قسمين هما قسم الاديان المقارن وقسم الفلسفة الاسلامية وإعادة فتح الدراسات المسائية في جميع الأقسام.

وبعدها تم استحداث قسمين هما قسم الحضارة والاثار الاسلامية وقسم المعاملات المالية والمصرفية الاسلامية المعاصرة .

رؤيا و رسالة و أهداف الكلية

الرسالة:-

كلية العلوم الاسلامية بجامعة بغداد فضاء معرفي وبحثي يسهم في تقديم الخدمات الفكرية والمعرفية سعيا لرفع مناسيب التنمية البشرية والمجتمعية العراقية المعاصرة.

الرؤية:-

كلية رائدة معرفيا تتنافس عالميا في تقديم الخدمة المجتمعية.

الاهداف:-

تسعى كلية العلوم الإسلامية إلى إعداد مؤهلات علمية وتربوية قادرة على بناء المجتمع وإصلاحه عبر الوسائل والأساليب العلمية المعاصرة المختلفة ومنها:

  1. السعي الاكاديمي للرقي لتحقيق مؤشرات الاعتماد الاكاديمي كهدف ومؤشر لجودة التعليم العالي.

  2. دعم الابداع والابتكار البحثي تحقيقا لتقديم خدمة مجتمعية فاعلة.

  3. استكمال البنى التحتية والمباني لتوفير قاعات دراسية تحوز على فضاءات اكاديمية تنسجم مع نظام المقررات الذي اقره البرنامج الحكومي.

  4. توأمت الكلية مع الكليات العلمية المهمة عبر الدراسة والتدريب المشتركين في مجالات المناهج والبحث العلمي والمجلات المحكمة وطرائق التدريس والتعلم والتعليم.

  5. عقد مذكرات تفاهم مع الكليات الرائدة في بريطانيا وغيرها عبر اطلاق مشاريع ثقافية واتفاقيات وبرامج الدراسات العليا سعيا لتطوير المسار الاكاديمي.

  6. اشاعة الاجواء الاكادمية والابحاث والحياة الجامعية رفعا لمستويات العلم عبر التعاقد مع مؤسسات الدولة والمراكز البحثية لانجاز برامج التقارير التي ينشرها الطلبة في الدراسات الاولية والعليا.

  7. تفعيل البحوث العلمية التطبيقية في خدمة المجتمع والاقتصاد الوطني عبر قسم المعاملات المالية والمصرفية في كليتنا.

  8. تبني بحوث علمية ذات فضاءات تطبيقية تسهم في توفير البنى التحتية الضرورية.

  9. تعتمد كليتنا نظام المقررات الذي اقره البرنامج الحكومي للعام الدراسي 2018- 2019.

  10. صناعة بيئة علمية على وفق معايير الجودة الشاملة في مجالات التعليم والبحث، وتأهيل متخصصين ومميزين في المجال المعرفي علمياً وفكرياً مما يتيح لهم القدرة على المشاركة الفاعلة في خدمة المجتمع والأداء المتميز في المجالات الفكرية والعملية.

  11. تلبية حاجات المجتمع عبر إعداد نخبة من مدرسي العلوم اللغوية والفكرية.

  12. إعداد الباحثين في الدراسات الإسلامية لبلورة الفكر الإسلامي المرن، وإشاعة قيم التسامح والتعايش في المجتمع.

  13. تعزيز الألفة والمحبة والتآخي والتعايش بين شرائح الشعب العراقي عبر مناهج تعزز المشتركات سعيا لتحقيق الاهداف المأمولة .

  14. إعداد ملاكات معرفية تهضم الخزين المعرفي وتحوز على مهارات التواصل مع معطيات العصر.

  15. تنمية الثقة لدى المتلقي عبر منظومة تعامل عميقة مع المعلومة المنتقاة بدقة على وفق المنهج العلمي الأكاديمي.

  16. تحقيق الانسجام الفكري بين دارسي العلوم الإسلامية عبر التأكيد على المشتركات المعرفية بما يعزز صناعة النسيج الاجتماعي والوطني.

  17. كسر الجمود والرتابة في وسائل وأساليب التلقي، وتناول المعرفة والعبور بها إلى ضفاف العقلنة والواقعية.

  18. سبر أغوار المعارف بعمق واجتياز أسر السطحية والاجترار والترهل.

  19. الحصول على مخرجات توائم الواقع وتحقق الجدوى عبر المشاريع البحثية المستقبلية.

  20. نقل الدراسة من الحفظ والتلقين إلى فضاء التطبيق بما يحقق فائدة أكبر للمتلقين.

  21. الإسهام برفد الثقافة العراقية وفضاء الفكر بعقليات واعية تسهم بتجفيف منابع الفتنة والتطرف عن طريق استيعاب التنوع الفكري الثر عبر عرض مقاربات علمية تخدم واقعنا العراقي المعاصر.

  22. العبور بالمناهج من محليتها إلى آفاق العالمية ليتقن الطلبة الحوار الحضاري ويرتادوا آفاق التعايش اعتزازا بالمشترك الإنساني انطلاقا من قوله تعالى ((لتعارفوا)((مستضيئين بقول أمير المؤمنين علي (عليه السلام) ( الناس صنفان، أما أخ لك في الدين أو نظير لك في الخلق).

  23. تطوير العملية التربوية وتشجيع البحث والتعلم الذاتي للطلبة؛ ليقوموا بواجبهم على أتم وجه.

  24. تحديث البرامج التعليمية ، والرقي بالتأهيل العلمي والتربوي للطلبة للاسهام في التطوير والتحديث المعرفي والتطبيقي.

  25. مواكبة التطورات العالمية فيما تقدمه الكلية من نشرات وكتب وبرامج علمية من أجل تحقيق الكفاءة الداخلية.

  26. إسهام الكلية في توفير الكفاءات اللازمة للمجتمع المحلي من حملة الشهادات العليا في التخصصات الإنسانية المتميزة.

  27. تطوير الخطة الدراسية الجديدة لمرحلة البكالوريوس في الكلية وتقويمها.

  28. استحداث برامج جديدة على مستويات البكالوريوس والماجستير وإعداد مشاريع لبرامج على مستوى الدكتوراه.

  29. تطوير عمل أعضاء الهيئة التدريسية في الكلية على الأساليب الإلكترونية الحديثة في التدريس والتواصل مع التطور الحاصل في العلم على مستوى العالم.

  30. حث أعضاء هيئة التدريس على تبني الطرائق الحديثة عبر توظيف الأساليب المعاصرة للاستفادة منها في التواصل المعرفي والتعليم التفاعلي مع الطلبة.

  31. استقطاب أعضاء هيئة تدريس من ذوي الكفاءات العلمية سعيا للرقي بالعملية التعليمية في الكلية.