العلوم الاسلامية تناقش رسالة السياسة الخارجية للدولة الإسلامية

نوقش في كلية العلوم الاسلامية بجامعة بغداد رسالة السياسة الخارجية للدولة الإسلامية دراسة مقاصدية للطالب عبد الصاحب جمعة من قسم الشريعة الاسلامية على قاعة ال البيت في الكلية.
الرسالة تناولت علم السياسة لما له أثر مهم في مجتمعنا العراقي لكونه الأداة التي تدير البلد، والشق الثاني المقاصد الشرعية لأن في معرفتها تحقيق لمصالح العباد في الدنيا والأخرة، وفي معرفة مآلات الشريعة الإسلامية فهي وجدت لرعاية تلك المصالح، وتأتي المقاصد الشرعية في مقدمة تلك الطرق، وأهما للكشف في حكمه الله تعالى لمعالجة كل ما يوجد في مستحدثات، وبالخصوص في عصرنا الحديث كذلك للجم المعاندين من يدعون فصل الدين عن السياسة، والمطالبين بمصطلحات من صنع بشري بعيدة عن الواقع مثال الديمقراطية، والمدنية المنحلة اخلاقيآ وغيرها الكثير .
ولموضوع الرسالة اهمية في بيان أن السياسة الشرعية أو الفقه السياسي احتل ركنا أصيلا في مقاصد الشريعة وأصول الفقه، وليس كما يدعون بإنه بدعة معاصرة لا دخل للإسلام فيها و بيان شمول الشريعة ومعالجتها لكل نوازل الحياة .
كما دحضت الرسالة فكرة أن للسياسة رجالها، وللدين رجاله لايجتمعون، ويجب فصل الدين عن السياسة .
كذلك قدمت رؤية شرعية متوازنة تجمع بين مقاصد الشريعة وأصول الفقه وبين تطور أنظمة الحكم الحديثة في قالب إسلامي معاصر مقاصدي ويأخذ بالجديد المناسب لمعاصرة المستحدثات ،وقد اجيزت الرسالة بتقديرجيد جدا عالي من قبل لجنة المناقشة المكونة من الدكتور محمد رجب رئيسا والدكتور والدكتور مهند سعدي حسين والدكتور محمد جاسم اعضاءا والدكتور علي جميل طارش عضوا ومشرفا .