العلوم الاسلامية تناقش الفكر التكفيري (الجذور – الآثار ) في المجتمع الاسلامي

نوقش في كلية العلوم الاسلامية بجامعة بغداد اطروحة دكتوراه (الفكر التكفيري (الجذور – الآثار ) في المجتمع الاسلامي دراسة فكرية معاصرة) للطالبة شكرية حمود عبد الواحد من قسم العقيدة والفكر الاسلامي على قاعة ال البيت في الكلية.
الاطروحة تناولت التكفير الذي يعد من اخطر اعداء الامة الاسلامية فهو العدو اللدود من الداخل , ويظهر اثره على الامة الاسلامية من خلال ملاحظة النتائج الوخيمة والعواقب الاليمة .وبهذا يكون احد اساليب النفاق الذي انتشر في بقاع الامة الاسلامية ,وانتشرت فروعه في جسد الامة الاسلامية بعناوين واسماء متعددة ائمة التكفير يطلقونها على انفسهم بانهم دعاة التوحيد واهل السلف .
لكن افعالهم الشنيعة التي يرتكبونها في حق المسلمين وغيرهم من قتل بانواعه التي حرمها الله وانتهاك الحرمات والمقدسات … وبهذه الافعال يكون القضاء على التوحيد وكل مبادىء الاسلام وبهذا المعنى اصبح اسم الاسلام مقترن باسم الارهاب والتكفير والقتل ،والدين الاسلامي بريء من هؤلاء دعاة التكفير ومن افعالهم الاجرامية بحق البشرية.
وقد اجيزت الرسالة بتقدير امتياز من قبل اللجنة المؤلفة من الاستاذ الدكتور سلام مجيد فاخر رئيسا والدكتور ياسين حسين علوان والدكتور عبد هادي فريح والدكتور حبيب يعقوب والدكتور احمد صباح اعضاءا والدكتور ياسين خضير مجبل عضوا ومشرفا .