العلوم الاسلامية تناقش السياق القرآني في تفسير الدر المصون

ناقشت كلية العلوم الاسلامية بجامعة بغداد اطروحة السياق القرآني في تفسير الدر المصون في علوم الكتاب المكنون للسمين الحلبي ( دراسة تحليلية) للطالب شامل شكر محمود من قسم العقيدة والفكر الاسلامي على قاعة ال البيت في الكلية.

وترتبط اهمية الدراسة باهمية كتاب الدر المصون نفسه, لمكانته بين كتب التفاسير عموماً, والتفاسير اللغوية خصوصاً, فقد افاد الكثير من المفسرين واللغويين والنحاة ونهلوا منه وتتلمذوا عليه، وخرجت الاطروحة بجملة من النتائج والتوصيات منها ظهر للباحث من خلال وقوفه على دلالة السياق في الدر المصون ان القرينة اللفظية السياقية تعد من اقوى القرائن الدلالية, لأن لها دورا كبيرا في بيان الدلالة وتحديدها في التعبير القرآني ،اعتماد السمين الحلبي في تفسيره وبيانه للمفردة القرآنية على السياق بشقيه المقالي والحالي وأشار الى ان لكل لفظة معنى اساسي هو المعنى الذي تم التواضع عليه, اما اذا دخل اللفظ في تركيب معين فسيتولد له معنى اخر غير معناه الاساسي, هو معنى سياقي, لأن في الالفاظ مركبة دلالية مستنبطة هي غير دلالتها المجردة وهو يرجح دلالة على اخرى لأنه يرى في الدلالة الراجحة اكثر ملائمة للسياق, وأدل على المعنى.
وقد اجيزت الرسالة بتقدير جيد جدا عالي من قبل اللجنة المتكونة من الاستاذ الدكتور مهند محمد صالح عطية رئيسا والاستاذ الدكتور احمد مناف حسن والدكتورة سناء عليوي والدكتور احمد خضير والدكتور احمد جلوب اعضاءا والدكتور ابراهيم عبد السلام ياسين عضوا ومشرفا .