العلوم الاسلامية تناقش المقاصد الشرعية

 

ناقشت كلية العلوم الاسلامية بجامعة بغداد رسالة_( المقاصد الشرعية في فقه الصحابي  عبد الله بن مسعود (رضي الله عنه)) للطالب  إبراهيم عبد الله عزيز من قسم الشريعة على قاعة ال البيت .

وتكمن اهمية الرسالة في  انها تبحث في أراءِ الصحابة وفقههم وأصولهم و لها فوائد كثيرة وتعطي ثمارا جمة منها , أن الصحابة الفقهاء كانت لهم اجتهادات مختلفة في المسألة الواحدة ولكل وجهة نظره حسب ما راه وسمِعَهُ من النبي (صلى الله عليه وسلم) أو إنه رأى أمرا مشابها لأمر أخر, فأُعمل القياس به فلزم على طالب العلم ان يعرف ما أصول الصحابي في الاجتهاد لعله يستنير بما ذهب إليه والأخذ برأيه في المسألة التي لا حجة فيها أقوى من قول الصحابي.

وخرجت الرسالة بعدد من التوصيات والنتائج منها  :   ان علم المقاصد هو علم اسرار الشريعة وحكمها وتهذيبها فهو روح العلوم وما من علم الا وهو يُسلك في تأصيله مسلك علم المقاصد فالطريقة التي يعتمدها المقاصدي في استنباط الاحكام او الحكم , هي عينها التي يسلكها اصحاب كل فن أخر من حيث الالية ولا يمكن لأحد أن يكون مقاصديا ما لم يكن جامعا للعلوم الشرعية من الحديث والتفسير والفقه وأصوله كما انه يوقفنا على اسرار الشريعة وان الاحكام الاشرعية فيها منافع ومصالح للناس لا تتضح الا من خلال الوقوف على علم المقاصد البذي هو قما قلت انفا من اهم العلوم .

وقد اجيزت الرسالة بتقدير مستوفٍ من قبل لجنة المناقشة المتكونة من الاستاذ الدكتور محمد جاسم محمد رئيسا والدكتور عباس علي والدكتور ابراهيم جليل اعضاءا والدكتور احمد عليوي حسين عضوا ومشرفا .