العلوم الاسلامية في مناقشة اطروحة في الاشكاليات المعاصرة

ناقشت كلية العلوم الاسلامية بجامعة بغداد اطروحة دكتورا على قاعة ال البيت عليهم السلام بمبنى كلية العلوم الاسلامية
للطالبة ساجدة عواد صالح والموسومة (( المبادرة في الجوانب الاقتصادية والاجتماعية والتربوية والتعليمية في الفكر الإسلامي ))
وتناول فحواها دراسة أقتضت هذه الدراسة لموضوع المبادرة في الجوانب الاقتصادية والاجتماعية والتربوية والتعليمية في الفكر الاسلامي ان بلدنا بحاجة الى هذه المبادرات في الجوانب الاقتصادية ليعم فيه الاستقرار والرخاء والرفاهية ويتم الاستفادة من هذه المبادرات في تحقيق التنمية الاقتصادية في كل المجلات ، فتغير قوى الانتاج وادواته ، وتعقد عمليات التبادل السلعي او النقدي ، وحجم الاستثمارات ، وحجم السوق ، وطبيعة تكوين رأس المال ، ونمط الاستهلاك ، ونمط التوزيع كلها عوامل تدفع العامل بان يبادر باتجاه المساهمة في النهضة التنموية للمجتمع ، فسلامة النهضة الى التقدم تكون بالمبادرة باعادة تطبيق تلك المواريث الثقافية التي حفظت كيان الامة في العصور الماضية بحيث تلائم ظروف الحياة الجديدة ، والعمل على زرع روح المبادرة الى العمل لكي لا يصيب المجتمع الركود وتنتشر البطالة بينا في المبادرة في الجوانب الاجتماعية ، بينا المبادرات الأسرية في الفكر الإسلامي والمبادرات الاجتماعية في الفكر الاسلامي ومنها:ضرورة المبادرة لبناء الأسرة بالمبادرة إِلى حسن العشرة بين الزوجين التي تؤدي إِلى تماسك الأسرة وتربية الأبناء بالشكل الصحيح ، وكذلك منها،المبادرة إِلى إنجاب النسل الصالح لان فيه يحصل التقدم وعمران الأرض،وكذلك منها ،المبادرة إِلى إرواء الحاجة إِلى محبة الأطفال لأنَّها تشعر الأطفال بالراحة النفسية وتبين لهم عملياً أهميتهم في الحياة، فإِذاَ شب الطفل على الحب نقل هذا الحب إِلى خارج الأسرة ومن ثَمَّ إِلى المجتمع الإسلامي ، وكذلك منها المبادرة لحماية فطرة الطفل عن الانحراف عن طريق التربية والتوجيه لان ذلك يحافظ على الأطفال من العودة إِلى الكفر والإلحاد ولصيانة الضروريات الخمس ، فالتوحيد اطهر للقلوب وارشد للعقول ، وأحفظ للحياة وأضمن للسيادة، وكذلك ضرورة المبادرة إِلى حماية العقيدة بوجوب الإقرار بوحدانية الله تعالى وبمعاقبة المشككين بالقران الكريم ، والتصدي لها بدراستها وتقديم الحلول لها، وكذلك منها ،المبادرة إِلى تعليم المرأة لأنَّها تمثل نصف المجتمع وعليها تقع مسؤولية تربية الأبناء فيجب المبادرة إِلى تعليمها وتثقيفها ، ومن المبادرات الاجتماعية في الفكر الاسلامي ،المبادرة الى العفو عن المسيء ، والمبادرة الى تقوية روابط الأخوة بين المسلمين ، والمبادرة للقيام بالنصيحة لمن يستحقها ، والمبادرة الى نشر العدل ، والمبادرة الى تعليم المرأة وغيرها من المبادرات
وأجيزت الأطروحة بتقدير مستوف من قبل لجنة المناقشة المتكونة من
أ. د عبد هادي فريح رئيساً
أ. د. يحيى محمد علي عضواً
أ.د.م فرات عبد الكريم زغير عضواً
أ.د.م احمد صباح شهاب عضواً
أ. د.م حبيب يعقوب محمود عضواً
أ. د.م ياسين خضير مجبل عضواً ومشرفاً.