منظمة باست كرستي الفرنسية تزور كلية العلوم الاسلامية
الكاتب:website admin
التاريخ:24/04/2017
  
  تم تقيم الموضوع من قبل 3 قراء (Not rated)

زار وفد منظمة باست كرستي للسلام كلية العلوم الاسلامية بجامعة بغداد، وذلك للبحث في امكانية عقد اتفاقية تعاون بين الطرفين. وكان في استقباله الدكتور محمد جواد الطريحي، عميد كلية العلوم السلامية. الوفد ترأسه المطران ماركس استنجن، مطران مدينة خوا الفرنسية







   زار وفد منظمة باست كرستي للسلام كلية العلوم الاسلامية بجامعة بغداد، وذلك للبحث في امكانية عقد اتفاقية تعاون بين الطرفين. وكان في استقباله الدكتور محمد جواد الطريحي، عميد كلية العلوم السلامية.
   الوفد ترأسه المطران ماركس استنجن، مطران مدينة خوا الفرنسية، رئيس مؤسسة، باست كرستي، التي لعبت دورا كبيرا في حل النزاعات الفرنسية في فرنسا،  والبروفيسور انطوان كنينيو، استاذ جامعي في السربون 2، والأب اندريه انطوني راهب وكاهن، رئيس مؤسسة دار نشر، والإعلامي لغو لاغشي، صحفي في لاك خوا الفرنسية، والقانونية لغنيك وهي تنتمي لمؤسسة الأخوة التي تهتم بالمهجرين العراقيين، و الإعلامي نيقولا صحفي كبير، الذي كتب كتباً كثيرة عن العراق،  والبروفيسور خوستاه لوشيو، استاذ في جامعة سوربون والمستشار الثقافي الفرنسي،  الذي عاش في العراق في الخمسينات، وآخر من بقي من تلامذة المستشرق الفرنسي ماسنيون.
القى المستشار البروفيسور كونينيون، محاضرة تحدثت عن مونتيني، وتجربه الفرنسية التي عاشها الفرنسيون أيام الحرب الطائفية الدينية، بين المسيحين الكاثوليك والبروستانت، الذي حاول أن يحدث توازن واعتدال، بين الطائفتين، وكان له نوع من القيم الإنسانية للوصل في ذلك الاعتدال، في كتابه محاولات، الذي يعرض 4 قيم أساسية، من ضمنها حرية التفكير، والاعتراف بالرأي الآخر، وإن كان مختلفا، والقيمة الثالثة التسامح، والأمانة والصدق، أراد المفكر عن طرق هذه القيم الخروج من الرحب الطائفية، والهدف من هذه المحاضرة، توعية المجتمع بما حل بفرنسا، وأن حل مشكلتهم تندرج تحت هذه القيم. 
 بعد ذلك أجرى الوفد الزائر، جولة مباحثات مع عمادة الكلية، من أجل فتح آفاق تعاون بين الطرفين على المستويات العلمية والثقافية. الجدير بالذكر أن كلية العلوم الإسلامية باتت محور لقاء الفعاليات العلمية والثقافية في داخل العراق وخارجه، لما مثلته من انفتاح وتطور على المستويات الاكاديمية والاجتماعية.  وأصبحت بوتقة للتعايش السلمي بين شرائح المجتمعات كافة.