كلية العلوم الاسلامية تنظم رحلة علمية الى بناية القشلة
الكاتب:website admin
التاريخ:07/05/2018
  
  تم تقيم الموضوع من قبل 0 قراء

نظم قسم الحضارة والاثار الاسلامية بكلية العلوم الاسلاميةجامعة بغداد بتاريخ رحلة علمية الى بناية القشلة واتي تقع في بغداد
على الضفة الشرقية لنهر دجلة

كلية العلوم الاسلامية تنظم رحلة علمية الى بناية القشلة 
نظم قسم الحضارة والاثار الاسلامية بكلية العلوم الاسلامية
 جامعة بغداد بتاريخ رحلة علمية الى بناية القشلة واتي تقع في بغداد
على الضفة الشرقية لنهر دجلة في محلة السراي ذات المباني التراثية
 والاثرية ، بأشراف: الدكتورة نجاة علي محمد التميمي، واساتذة القسم:
 الاستاذ المساعد الدكتور عماد الدين سلوم العباسي والمدرس ابتسام رسول حسين
والست زينب شامل .

وتعد هذه الزيارة الميدانية الاولى لطلبة القسم بمراحله الاربعة الى المباني التراثية
 في مدينة بغداد ، وقد القت الدكتورة نجاة علي التميمي محاضرة عن اهم المباني
 الاثرية والتراثية في المنطقة فضلا عن التعريف بمبنى القشلة او قيشلاق :
 وهي لفظ تركي حذفت الياء للتخفيف وعربت الى القشلة بحسب اللهجة العراقية
 الدارجة محليا وتعني المشتى او الثكنة العسكرية ثم اصبح اصطلاحا يطلق
على ثكنة الجند – اي مكان تعسكر الجند وعدم خروجهم وقت الشتاء
.
يرجع تاريخ المبنى الى العهد العثماني اذ تم الشروع بالبناء في عهد الوالي
نامق باشا الكبير ثم اضافة الطابق الاول وبرج الساعة المطل على نهر دجلة
 والمشيد وسط الساحة الداخلية للقشلة في عهد الوالي مدحت باشا
 (1286-1289هـ/1868-1872 م)
.

وخلال الزيارة تجولنا في المتحف الحضاري الذي يديره الباحث في التراث
العراقي الاستاذ محمد طراد هاشم وهو اول متحف حضاري يحاكي نماذج
من التراث العراقي ويضم بين جنباته اثار مقلدة من العصور السومرية وحتى
الوقت الحاضر وهي من ابداع انامل فنانين عراقيين ابدعوا في محاكات القطع
الاصلية فضلا عن فنون معاصرة مثل النحت والتصوير الفوتوغرافي والرسم والحفر
على الخشب والحجر ومصنوعات من الفخار والسيراميك واعمال يدوية جعلوا من
احدى قاعات القشلة ميدانا لا عمالهم التي تناغمت مع تراثية المبنى
.